Contact Us: +905373777978     Email: training@euro-training.net    تحميل البرشور

Euro Training Center for Training and consulting
Euro Training Center for Training and consulting
Euro Training Center for Training and consulting
Euro Training Center for Training and consulting
1 2 3 4

Likeإعجاب(3)طباعةطباعة البريد الإلكترونيارسل إلى صديق
تسجيل إستعلام تحميل البرشور

دورات الإدارية والقيادية والتطوير


نظم أمن وحماية المنشأت وفن التعامل مع العملاء والمراجعين


  رمز الدورة: M726  تاريخ الإنعقاد: 29 إبريل - 3 مايو 2018  دولة الإنعقاد: اسطنبول (تركيا)-Radisson Blu Hotel, Sisli  التكلفة: 4500 

في ظل التطور العلمي الذي يعيشه العالم إنتشرت المنشآت العامة والخاصة التي يزيد من أهميتها ما تقدمه من خدمات أومنتجات ، وأصبحت تلك المنشآت هدفا للتخريب من قبل بعض الأفراد أو الجماعات تستهدف بأعمالها القضاء على مقدرات الشعوب وتسعى إلى نشر الخوف وزعزعة الأمن والطمأنينة في المجتمع.

المقصود بكلمة أمن المنشأت هو المحافظة على سلامتها ، وإستمرار مسيرتها ، وتقدمها في بيئة آمنة ، بمعنى تحقيق مناخ عمل مستقر خالى من المخاطر للعاملين بالمنشأت ، وأن تكون مسؤولية أمن المنشأة وتأمينها مقتصراً على إدارة الأمن.

 المنشآت الحيوية عبارة عن الممتلكات والأنظمة التي قد يتسبب تدميرها أو تخريبها أو تعرضها للخطر ضرر كبير للأمن الوطني والاقتصادي، والصحة والسلامة المجتمعية، وتأثير بالغ على سمعة المنشأة.

تعتبر الحراسة أحد الإجراءات المتبعة لتحقيق الأمن وتوفير الحماية من الأخطار التى يمكن أن تلحق بالشخص او المكان أو النشاط المطلوب تأمينه ، وهى تختلف فى قواعدها وإجراءاتها وأهدافها بإختلاف النشاط وحجمه ومكانه ونوعه ، وحجم وإتجاه الخطر المتوقع ، وبإختلاف الظروف والمتغيرات السياسية والإقتصادية والإجتماعية المحيطة .

كما أنه وفقاً لكل ذلك تختلف الوسائل والمعدات والأجهزة المستخدمة فى الحراسة وعددها وحجمها ودرجة التقنية العلمية المستخدمة .

فالحراسة هى إحدى محاور النظم الأمنية وهى وحدها – مهما إتسع نطاقها وتعددت وسائلها – لا تحقق أمنا فعالاً إلا إذا تكاملت مع كافة المحاور الأمنية الأُخرى التى تشكل فى النهاية نطاقاً أمنيا قادراً وفعالاً ومؤثراً

مفهوم الأمن:

الأمن يعني الشعور الذي يسود الفرد أو الجماعة بإشباع الدوافع العضوية والنفسية، واطمئنان المجتمع بزوال ما يهدده من مخاطر ، وهو مجموع الجهود التي تصدر عن الفرد، أو الجماعة لتحقيق حاجاتها الأساسية، أو للرد على العدوان عن كيانها ككل.

مفهوم الحماية:

الحماية هى تأمين المقومات الضرورية لحياة الإنسان، وهى الضرورات الخمس (الدين, النفس, العقل، العرض, المال).

مفهوم السلامة:

تعني توفر الوقاية من خطر محدد ، وهي المحافظة على الأرواح والممتلكات والبيئة ،بإتخاذ الاحتياطيات الوقائية لمنع الحوادث والدمار من خلال برامج وقائية ، وهي العمل على توفير بيئة أمنة للمتواجدين فيها، وتوفير كل المتطلبات لتوفير هذه البيئة ، وهي إزالة الأسباب المباشرة للحوادث والأسباب في مكامن الخطر وفي جوانب النقص التي يمكن تحديدها, والمتمثلة في الأفعال والظروف التي لا تتوفر فيها عوامل السلامة.

أهمية الأمن والسلامة:

الأمن والسلامة جزء لا يتجزأ من كل عمل نقوم به، حيث أن السلامة هي الفكر الحضاري والإنساني السليم وهي الوقاية من الحوادث أو التقليل من وقوعها إلى أدنى حد ممكن والحفاظ على الأرواح والممتلكات والتوجيه المستمر لإدارة السلامة بوضع الخطط والبرامج المتعددة لرفع مستوى السلامة التي تشمل السلامة الجوية والأرضية وسلامة المنشآت والتزام الجميع بمبادئ وتعليمات السلامة وتنفيذها وفقاً للبرامج والخطط والتعليمات التي تضعها المؤسسة على كافة المستويات .

وتشعبت التخصصات الامنية بقدر ما تتطلبه المنشآت من أمن واستقرار ، ونظرا لإستهداف العديد من المنشآت الهامة في أماكن متعددة ، مما دفع المخططون للأمن إلى إنشاء وحدات متخصصة في أمن وحماية المنشآت الهامة ، لا يقف تأهيلها عند فهم أساسيات الأمن والتدريب عليه فحسب ، فتنوع المنشآت الهامة وتعدد مصادر الخطر يفرض بلوغ مستوى من التدريب المتقدم في أمن وحماية المنشآت بشكل عام ، ثم حماية المنشآة الهامة من واقع التخصص الدقيق في نوعية الأمن الذي تتطلبه المنشآة وتنتفرد به طبقا لأهميتها بالمقارنة مع المنشأت الاخري.

فالامن الذي تتطلبه منشآة هامة يحتفظ فيها بالمعلومات يختلف عن الأمن الذي تتطلبه اخرى ، لأن مصادر الاخطار التي تهدد امن المعلومات دقيقة ولا بد أن يكون أمن المنشآة منتبها ومدركا لتلك الاخطار ويعي كيفية ضبط الوسائل ذات التأثير على أمن المعلومات.

فلا بد من تدريب رجال أمن المنشآة على أحدث الاجهزة الفعالة ، في مواجهة الاخطار التي تهدد الأمن في تلك المنشاة وتزويدهم بالمستجدات في العالم من وسائل وأساليب في أمن المنشآت المماثلة، ومهما كانت التجهيزات التي تستعمل في الأمن حديثة ، فإنه لا يمكن الاستغناء عن العنصر البشري الذي يكون له دور واضح من حيث حسه الأمني وقدرته على التنبؤ بالحالة الأمنية ، في ظل ما يحيط به من متغيرات واستشعاره للأمور غير العادية ، وتخوفه من المواقف الخطيرة ، فيحتاط تحسبا لظهور الخطر أو يشك في ظهور أمر يدعو إلى الريبة ، فيسعى إلى اخذ الحيطة بالوسائل اللازمة.

وقد يعمد رجل الامن بملاحظاته إلى رصد حركة او ظاهرة فيكشف مصدر خطر يهدد المنشآة إذ يتميز الانسان بقدرته على التحليل، فيستطيع التأمل والربط بين عدة ظواهر ويفسر ما تعنيه من دلالات وتشير إليه من إحتمالات تسهم في النهاية في التصدي لمنع الخطر.

هذا كله يجعل من الانسان الركيزة الاولى في أمن وحماية المنشآت الهامة، ولا بد من إختياره حسب المؤهل العلمي المطلوب وتمتعه بالصفات الشخصية المناسبة واجتيازه إختبار الذكاء واللياقة والكشف الطبي، ثم يأتي دور الإعداد والتدريب على أمن المنشآة التي يقوم بحمايتها وصقل قدراته على مواجهة الاخطار التي تهدد أمن ذلك النوع من المنشآت ، واطلاعه على الاحصائيات لمعرفة ما يهدد المنشآة من أخطار والسعي لتزويده بالمعارف والتكنولوجيا المتقدمة ،والتدريب المتطور على مواجهة حالات الطوارئ سواء كانت طبيعية أم من فعل الانسان.

تاريخ الإنعقاد
29 إبريل - 3 مايو 2018
رمز الدورة
M726
دولة الإنعقاد
اسطنبول (تركيا)
مكان الإنعقاد
Radisson Blu Hotel, Sisli
التكلفة
4500 


Copyright Euro Training © 2011