Euro Training Center for Training and consulting
Euro Training Center for Training and consulting
Euro Training Center for Training and consulting
Euro Training Center for Training and consulting
1 2 3 4

Likeإعجاب(56)طباعةطباعة البريد الإلكترونيارسل إلى صديق
تسجيل إستعلام تحميل البرشور

دورات المحاسبة والمالية والبنوك


دورة: التطبيقات وتنمية المهارات المحاسبية والمالية بإستخدام الحاسب الآلي


  رمز الدورة: F10216  تاريخ الإنعقاد: 25 يونيو - 6 يوليو 2017  دولة الإنعقاد: مدريد (اسبانيا)  التكلفة: 6750 

الهدف من الدورة التدريبية

  • تزويد المشاركين بكيفية إعداد وتصميم النظم المحاسبية وإعداد قواعد البيانات المحاسبية باستخدام برنامج M.s Excel
  • تزويد المشاركين بمهارات استخدام الحاسب الآلي في إعمال التخطيط والرقابة المالية
  • تقديم المعرفة الشاملة للعاملين بالإدارات المعنية بالنواحى المالية لشئون العمالة حول المشاكل المالية والمحاسبية والتكاليفية المرتبطة بعنصر العمل مع مقترحات بحلول علمية وعملية لتلك المشاكل, ورفع سقوف أدائهم المهنى فى مجال استخدام الحاسوب لتحقيق مهامهم الوظيفية
  • اكساب المشاركين المهارات التالية:
  • آليات التحليل الإلكتروني للقوائم المالية و المقارن بالحاسوب
  • التمثيل البياني الإلكتروني للتحليلات المالية و الاتجاهات المالية الحديثة
  • مهارات إعداد و كتابة التقارير المالية و أهمية التقرير المالي
  • قواعد إعداد التقارير المحاسبية والمالية الجيدة.

المحتوى العلمي للدورة التدريبية

تعقد هذه الدورة على مدة اسبوعين:
الأسبوع الأول: التطبيقات وتنمية المهارات المحاسبية والمالية بإستخدام الحاسب الآلي
الأسبوع الثاني أثر استخدام الحاسبات الإلكترونية علي عناصر النظام المحاسبي.

الأسبوع الأول: التطبيقات وتنمية المهارات المحاسبية والمالية بإستخدام الحاسب الآلي

الوحدة الاولى

استخدام برنامج M.s Excel فى تصميم وتنفيذ النظم المحاسبية 

  • واستخداماته في مجالات المحاسبة. M.S Excel التعريف ببرنامج
  • .Template كبرنامج محاسبي وحفظه في صورة Work book استخدام المصنف
  • كملفات للنظام والربط بينها Worksheets استخدام أوراق العمل
  • .Master Files تصميم الملفات الرئيسية للنظام
  • .Transaction Files تصميم ملفات المعاملات
  • في الربط بين الملفات الرئيسية وملفات المعاملات واستخراج الأرصدة « M.S Excel« استخدام الدوال الجاهزة في برنامج

الوحدة الثانية

تصميم قواعد البيانات المحاسبية باستخدام الحاسب الالى

  • مفهوم قواعد البيانات Data Bases وأنواعها. 
  • عناصر النظام المحاسبي المستندات الملفات التقارير دليل الحسابات.
  • تصميم الملفات والجداول وتصميم قواعد التحقق من صحة البيانات.
  • تصميم نماذج النظام.
  • تصميم تقارير النظام.
  • استخدام الاستعلامات Queries فى تلخيص المعلومات واستخلاص النتائج استعلامات التحديد - استعلامات الالحاق - استعلامات الحذف - استعلامات التعديل.

الوحدة الثالثة

مفاهيم و أساسيات اعداد و تحليل التقارير و القوائم المالية.

  • الاعداد و التحليل الالكتروني للتقارير والقوائم المالية و المحاسبية.
  • ماهي القوائم المالية التي يتم تشغيلها على الحاسوب.
  • متطلبات اعداد و تحليل القوائم المالية عى الحاسوب.
  • مهارات التحليل المالي للقوائم على الحاسوب.
  • ورشة عمل و حلقة نقاش و تطبيقات عملية.

الوحدة الرابعة

التخطيط والتحليل المالى باستخدام الحاسب الالى

  • .M.s Excel أدوات التحليل المالي في برنامج
  • .Solver الأداة سيناريو الأداة استهداف الاداة
  • M.S Exel تصميم وتطوير برنامج لاعداد الموازنات التخطيطية باستخدام برنامج
  • تخطيط الربحية ودراسة العلاقة بين الايرادات والتكاليف وحجم النشاط
  • .Chart wizard تصميم خرائط الربحية باستخدام
  • التحليل التفاضلي وتقييم البدائل - سيناريو
  • في التخطيط المالي وحل نموذج Solver استخدام معالج الحلول
  • البرمجة الخطية

الوحدة الخامسة

المحاسبة عن الرواتب والأجور والمميزات بإستخدام الحاسب

  • مهارات خاصة بإستخدام الحاسوب
  • إعداد كشف الرواتب والأجور.
  • معدل الأجر الشامل: مبادىء حسابه وإستخداماته فى مجالات محاسبة التكاليف.
  • مراجعة حسابات الأجور والرواتب.
  • إجراءات التشغيل الألكترونى للأجور وإعداد كشوف الإستحقاقات

الوحدة السادسة

التمثيل البياني الالكتروني للتحليلات المالية.

  • مهارات زيادة قابلية استخدام ادوات التمثيل البياني في عرض نتائج التحليلات المالية الكترونيا
  • انواع ادوات العرض الالكتروني للبيانات
  • مهارات تنفيذ العرض الالكتروني متعدد الابعاد للتحليلات المالية
  • ورشة عمل و تطبيقات عملية و حلقات نقاش

الأسبوع الثاني: أثر استخدام الحاسبات الإلكترونية علي عناصر النظام المحاسبي.

أثر استخدام الحاسبات الإلكترونية علي عناصر النظام المحاسبي .

لقد ترتب علي استخدام الحاسبات الإلكترونية في مجال المحاسبة تغييراً في معظم عناصر النظام المحاسبي علي النحو التالي :

  • ـ المستندات والدورة المستندية : أخذت المستندات شكل بطاقات ذات أحجام وأشكال معينة حتى يسهل إدخال ما بها من بيانات إلي الكمبيوتر كما حدث تغيراً في مسار الدورات المستندية حيث يتم استخدام المستندات في التسجيل في دفاتر اليومية ودفاتر الأستاذ في أن واحد أو في دفاتر الأستاذ قبل دفاتر اليومية وهذا يعني اختصار في الدورة المستندية.
  • ــ الدفاتر والسجـلات :من ناحية تصميم الدفاتر والسجلات لقد تم الاستغناء عن معظم الدفاتر والسجلات وأصبحت داخل الكمبيوتر في شكل ملفات ، كما تغيرت وسائل حفظ البيانات والمعلومات فقد تطلب الأمر استخدام الحاسبات الإلكترونية أن تكون صفحات هذه الدفاتر والسجلات في شكل ملفات داخل الكمبيوتر بحيث تحتوي علي أعمدة أو خانات متتالية لإثبات القيم المدينة والدائنة والرصيد بدلاً من أن تأخذ شكل حرف [ t ] كما هو الوضع في النظام اليدوي.
  • ــ القوائم والتقارير : بخصوص القوائم المالية والتقارير نجد أن معظم المستويات الإدارية تعتبر مخرجات الحاسبات الإلكترونية بمثابة قوائم وتقارير يمكن الاستعانة بها في اتخاذ القرارات الإدارية كما تعترف بها بعض الجهات الخارجية مثل البنوك كأساس للمحاسبة والمناقشة ، ومن ناحية أخري فقد أثر استخدام تلك الوسائل علي دورية التقارير إذ أصبحت تعد علي فترات متقاربة وهذا ساعد الإدارة في حل المشاكل الإدارية بسرعة وفي الوقت المناسب.
  • ــ دليل الحسابات : تأثر دليل الحسابات باستخدام الوسائل الإليكترونية إذ يحتوي علي كود لكافة الحسابات حيث تستخدم طريقة الرموز بدلاً من الأسماء الإنشائية الوصفية.

أثر استخدام الحاسبات الإلكترونية علي الإجراءات المحاسبية.

لقد ترتب علي استخدام الحاسبات الإلكترونية في مجال التنظيم المحاسبي تأثيراً كبيراً علي طبيعية العمليات المحاسبية ، من هذه الآثار ما يلي :

أولاً : يقتصر دور المحاسب علي ما يلي :

  • أ ــ تجميع المستندات التي تتضمن البيانات .
  • ب ــ إعداد البيانات بطريقة ملائمة للإدخال في الكمبيوتر.
  • جـ ــ الاستعانة بخبرة مشغلي البيانات في كتابة برامج الكمبيوتر .
  • د ــ تفسير المعلومات الخارجة من الكمبيوتر ليسهل في ضوئها اتخاذ القرارات المختلفة

ثانياً : يقتصر دور الكمبيوتر وملحقاته علي ما يلي :

  • أ ــ تسجيل البيانات من وسائل إدخالها إلي الكمبيوتر في ملفات معينة لحين تشغيلها طبقاً للبرنامج .
  • ب ــ تبويب وتصنيف وتحليل البيانات حسب التعليمات والأوامر الواردة في البرنامج ، ويقوم بهذه العملية الكمبيوتر ذاته بواسطة وحداته المختلفة .

ثالثاً : مركزية حفظ المستندات بعد الإدخال بدلاً من أنها كانت مبعثرة في كل قسم من أقسام المنشأة .

رابعاً : يتم التسجيل في دفاتر اليومية والترحيل إلي الحسابات بدفتر الأستاذ بعملية واحدة ، وهذا يوفر الوقت ويقلل من فرصة الخطأ فضلاً عن أنه يؤدي إلي اختصار بعض المراحل في دورة العمليات المحاسبية .

خامساً : اتساع نطاق تحليل البيانات ، فبعد أن كان التحليل يتم علي نطاق ضيق وباستخدام الأساليب التقليدية ، يمكن بعد استخدام الحاسبات الإلكترونية ، أن يتم التحليل علي نطاق واسع وبطريقة علمية وباستخدام أساليب بحوث العمليات .

سادساً : حيث تغيير ملحوظ في أسلوب عرض النتائج والمعلومات حيث أصبحت مخرجات الكمبيوتر تستخدم كتقارير وخصوصاً بعد تطوير وحدة المخرجات وتزويدها بوحدات لإعداد الرسوم البيانية والتحبير .

دور المحاسب في ظل التشغيل الالكتروني للنظام المحاسبي

يتمثل هذا الدور في الآتي :

  • تجميع البيانات.
  • إدخال البيانات.
  • المشاركة في وضع برنامج الكمبيوتر.
  • تفسير النتائج الخارجة.
  • أو إعادة عرض مخرجات المحاسبة بطريقة تناسب للإدارة.


دور الكمبيوتر في تشغيل النظام المحاسبي : يتمثل هذا الدور في الآتي:

  • استقبال البيانات العلمي
  • تبويب / تصنيف تحميل البيانات حسب التعليمات الواردة بالبرنامج.
  • تخزين البيانات وتشغيل البيانات.

أثر استخدام الحاسبات الإلكترونية علي مفاهيم وأساليب المحاسبة .

لقد فتح استخدام الحاسبات الإلكترونية في مجال المحاسبة أفاقاً جديدة ، وظهور مفاهيم جديدة من أهمها ما يلي:

  • مفهوم النماذج.
  • مفهوم التجارب.
  • مفهوم البيانات والمعلومات متعددة الأغراض.
  • مفهوم التشغيل الفوري للبيانات.
  • مفهوم الشمولية عند دراسة المشكلة.
  • مفهوم التكامل والتنسيق.
  • مفهوم تحليل النظم ودراسة سلوكها.

كما كان لاستخدام الحاسبات الإلكترونية في مجال المحاسبة دوراً هاماً في تطوير أساليبها حيث استخدمت أساليب حديثة نذكر منها ما يلي :

  • أسلوب التشغيل الالكتروني في مجال تحليل وحفظ واسترجاع البيانات والمعلومات لأن الأساليب اليدوية لم تصبح مناسبة في حالة حجم الأعمال الكبيرة.
  • الأساليب الرياضية والإحصائية والهندسية في مجال تحليل البيانات وهذا لم يكن ممكنا بدون استخدام الحاسب الالكتروني.
  • أساليب نظرية النظم في مجال تصميم النظم المحاسبية ودراسة سلوكها خلال الزمن وتصميم السياسات المالية والإدارية.
  • كما اتسع نطاق المحاسبة وتطورات أغراضها لتشمل تقديم البيانات ومعلومات احتمالية عن المشكلة تحت ظروف مختلفة و تحت سياسات بديلة بدرجة الدقة المطلوبة وفي الوقت المناسب ، وذلك باستخدام أساليب المحاكاة والاحتمالات.

مجالات استخدام الحاسبات الإلكترونية في مجال المحاسبة.

لقد أمكن استخدام إمكانيات الحاسبات الإلكترونية في العديد من مجالات المحاسبة من أهمها ما يلي:

أولاً : تنفيذ بعض إجراءات المحاسبة مثل:

  • إثبات الأحداث والصفقات المالية في دفاتر اليومية.
  • الترحيل إلي الحسابات في دفاتر الأستاذ واستخراج موازين المراجعة.
  • إعداد القوائم المالية والتقارير الدورية مثل : قائمة المركز المالي ، وقائمة الداخل ، وقائمة التدفقات النقدية.

ثانياً :الإثبات في بعض السجلات الإحصائية مثل:

  • سجل الأصول الثابتة.
  • سجل العاملين والموظفين.
  • كشوف الأجور والمرتبات.
  • سجل الموردين والمصدرين.
  • سجلات المخازن.

ثالثاً :تخزين وتحليل البيانات لتساعد في اتخاذ القرارات مثل:

  • التسعير تحت عدة ظروف مختلفة وأثر ذلك علي ربحية الشركة.
  • إدارة المخازن وتحديد نقطة وكمية الشراء.
  • تحليل تكلفة العمالة علي الأقسام وعلي العمليات الأخري.
  • تحليل انحرافات التكاليف.
  • تحليل نقطة التعادل في حالة أن الشركة تنتج وتوزع عدة منتجات.
  • تحميل التكاليف غير المباشرة.
  • تحديد أقساط الاستهلاك.
  • تحليل القوائم المالية.
  • إدارة التدفقات النقدية باستخدام بحوث العمليات.

رابعاً : تخزين البيانات والمعلومات المحاسبية والتعامل مع شبكات المعلومات المحلية والعالمية ولنا عودة لمناقشتها تفصيلاً .

عيوب ومخاطر استخدام الحاسب في نظام المعومات المحاسبي :

رغم المزايا التي أضافتها الحاسبات الآلية لنظام المعومات إلا أن التكنولوجيا تبقى كما يقال “سلاح ذو حدين” لها جانب ايجابي و أخر سلبي ، و من بين سلبيات اعتمادها في نظم المعلومات المحاسبية ما يلي:

  • اختفاء السجلات المادية: في ظل التشغيل الإلكتروني لنظم المعلومات المحاسبية تتم عملية التسجيل و حفظ البيانات باستخدام النبضات الإلكترونية في الذاكرة الرئيسية للحاسب أو على أقراص ممغنطة و مضغوطة يستحيل على الإنسان قراءتها و الوحيد القادر على القراءة هو الحاسب و بالتالي أصبحت البيانات المحاسبية غير مرئية.
  • عدم وجود سند جيد للمراجعة: و يقصد بسند المراجعة عملية تتبع البيانات و العمليات من مصدرها و صولاً إلى نتائجها النهائية أو العكس ، بمعنى البدء من النتائج النهائية للعملية و الانتهاء بمصدرها “و مع التشغيل الإلكتروني لنظم المعلومات المحاسبية لا يتحقق هذا الأمر بسبب غياب السندات المادية الملموس التي من مميزاتها السماح بتتبع العمليات و مراجعة كل البيانات من أجل التحقق منها ، و النظم الإلكتروني لا تمكن من ذلك لأن كما سبق الذكر أن البيانات مخزنة في مستندات غير مرئية على شكل و حدات إلكترونية لا يستطع قراءتها إلا الحاسب بالبرامج المخصصة لها.
  • سهولة الغش و ارتكاب جرائم الحاسب: يقصد بالغش و جرائم الحاسب في مجال الحاسبات الإلكترونية التلاعب في برامج الحاسب من خلال التلاعب في ملفات البيانات ،التشغيل ، المعدات و يؤدي ذلك إلى إلحاق خسائر بالتنظيمات التي يقع الغش في مجال استخدامها للحاسبات.
    و يقصد بها أيضاً الجريمة التي يتم ارتكابها إذا قام شخص ما باستخدام معرفته بالحاسب الآلي بعمل غير قانوني و التي تتطلب إلماماً خاصاً بتقنيات الحاسب الآلي ونظم المعلومات المحاسبية.
    تقع مثل هذه العمليات نظرا لأن الملفات أصبحت غير مادية و غير مرئية و هذا ما يمكن من تغيير أو إضافة أو حذف أي بيانات دون ترك أثر يدل على حدوث هذه العمليات ، مما يسهل من ارتكاب حالات الغش و جعل من الصعب اكتشافها.
  • فيروسات الحاسب : إن لفيروسات الحاسب أثر سلبي مباشر على ذاكرة الحاسب التي قد تودي به إلى فقدان كل الذاكرة أو تلف البيانات المخزنة بشكل كلي أو جزئي ، مما يوثر على عمل نظام المعلومات المحاسبي و ذلك كله بسب تحول السجلات و الدفاتر من دفاتر مادية يستطيع أي شخص قراءتها إلى ملفات رقمية مخزنة في ذاكرة الحاسب الوحيد القادر على قراءتها هو الحاسب نفسه فإذا أصيبت هذه البيانات بفيروس معناه عطب النظام أو فساده مما يحمل المؤسسة تكاليف باهظة في بعض المرات .
    رغم بعض العيوب التي نتجت جراء استخدام الإعلام الآلي في نظم المعلومات المحاسبية ، إلا أن الحاسب يبقى ضرورة حتمية في الوقت الحالي لا يمكن الاستغناء عنه في أي نظام معلومات محاسبي نظرا للمزايا التي لا تحصى و التي يقدمها لهذا النظام

المستفيدون:

  • العاملون بالإدارات المالية وإدارات الإحصاءات بالمؤسسات المختلفة.
  • الأشخاص المسئولين عن اتخاذ القرارات الإدارية والمالية في الشركات والدوائر الحكومية والمديرين الماليين والمحاسبين والمدققين الخارجين والداخليين وجميع من لهم علاقة بالأمور المالية والمحاسبية.
  • المدققون والعاملون في الرقابة المالية والتدقيق على الأنظمة المحاسبية المحوسبة والتدقيق في بيئة الحاسب.
  • كافة العاملون في نظم المعلومات المالية والإدارية.
تاريخ الإنعقاد
25 يونيو - 6 يوليو 2017
رمز الدورة
F10216
دولة الإنعقاد
مدريد (اسبانيا)
التكلفة
6750 


Copyright Euro Training © 2011